المعاناة من فقدان الشّعر ليست مسألة جديدة، ولكن اليوم لم تعد بتلك المشكلة الكبيرة مع تطوّر تقنيات الطّب والتّجميل والعلاج

باتت اليوم عمليّات زراعة الشّعر واسعة الانتشار ولها تقنيات متعدّدة تبعاً لكلّ حالة وشدّتها، وتركيا واحدة من أفضل الدّول عالميّاً في الكفاءة لعمليّات زراعة الشّعر وأحدث تقنياتها.

ونعتمد في reality clinic على التّعاون مع أفضل المراكز الطّبيّة وأكفاً الخبرات لتقديم عمليّات زراعة الشّعر بتقنياتها وأهمّها تقنية fue و microfue و DHI أو Shoi.

 

عمليّات زراعة الشّعر في reality clinic

زراعة شعر الرّأس للرّجال والنّساء

تتعدّد أسباب فقدان الشّعر عند الرّجال والنّساء تبعاً لعوارض صحيّة أو للتّقدّم بالعمر وغيرها، ويمكن تعويض هذا الشّعر المفقود واستعادة حيويّة المظهر وشبابه بزراعة بصيلات في المناطق الصّلعاء باستخدام التّقنية الأنسب.

زراعة شعر الحاجب

يشكّل الحاجب جزءاً مهمّاً من جماليّة الوجه والعين، وتساعد عمليّات زراعة شعر الحاجبين على منح الحاجبين مظهراً اكثر تناسقاً وكثافة لفترة أطول وذلك لمن يعانون من الحواجب الخفيفة وغير المتناسقة.

زراعة شعر الّلحية

تعدّ الّلحية من مظاهر الجمال البارزة والمهمّة لدى الرّجال، وتعتبر غزارتها وتنسيقها من الأمور المفصليّة، وتساهم عمليّات زراعة شعر الّلحية بإعادة حيويّة مظهرها وملء فراغاتها، وتراعى في هذه العمليّة طريقة الزّراعة واتّجاه نمو الشّعر.

زراعة الشّعر لمرضى السكري

يفقد بعض مرضى السّكري شعر الرّأس بسبب المرض وتأثيراته، وتساعد عمليّات زراعة الشّعر على إجراء زرع لاستعادة الشّعر المفقود بتقنيات تتلاءم مع وضعهم الصّحي.

 

وبشكل عام فإنّ عمليّة زرع الشّعر تمرّ بثلاث مراحل على اختلاف التّقنية المستخدمة، أوّلها فتح القنوات، ثمّ مرحلة اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة، ثمّ مرحلة زراعة البصيلات في المناطق الصّلعاء.

ونحن في reality clinic نقدّم لكم كافّة النّصائح والملاحظات الطّبيّة الّلازمة قبل الزّراعة وبعدها ليكون نجاح العمل أكثر ضماناً.

اترك تعليقاً

Open chat